نبذة عن الوزارة

وزارة الاستثمار والصناعة والسياحة  من ضمن مؤسسات القطاع الاقتصادي بالولاية ويعول عليها كثيرا في تحريك النشاط الاقتصادي وذلك بجذب الاستثمارات وتسهيل إجراءات الاستثمار والترويج.

التطور التاريخي :

أنشئت وزارة الاستثمار بالولاية في العام 1981م عند بداية إنشاء الحكم الإقليمي ضمت الإدارات الاقتصادية بوزارة المالية والتنمية الاقتصادية ثم رفعت إلى إدارة عامه عام 1996م وظلت تعمل بالقوانين الاتحادية للاستثمار قانون 95-99-2003وأخيرا دمجت معها الإدارة العامة للصناعة والبيئة والجودة ومن ثم توسعت الأعباء والأهداف العامة للإدارة بتطوير متطلبات العمل والحراك الاقتصادي العام بالولاية وبتاريخ 7/10/2010 تم تحويل الإدارة العامة للاستثمار إلى وزارة الاستثمار والصناعة والسياحة والصناعة والتعدين . وفي عام 2011م صدر القرار رقم 95 لسنه 2011م بإنشاء دائرة الاستثمار والصناعة والسياحة والتعدين والمحاجر .

     ثم صدر قرار مجلس حكومة الولاية رقم 81 لسنه 2014م والذي ينص على هيكلة وزارة المالية ودوائرها الثلاثة وبموجبه أصبحت دائرة الاستثمار هي الدائرة التي تعنى بالاستثمار بالولاية .

   اما في عام 2016 صدر قرار بانشاء وزارة تعني بعمل الاستثمار والصناعة والسياحة .

رؤية وزارة الاستثمار والصناعة والسياحة:

بيئة استثمارية متميزة وصناعة رائدة وجذب سياحي امن لتحقيق تنمية مستدامة اقتصادية واجتماعية.

رسالة الوزارة :

تشجيع وتوجيه استثمار فاعـل وآمن وصناعة رائدة وجذب سياحى وفق إستراتيجية الولاية، بتطبيق خدمات وإجراءات ذكية متميزة، لتحقيق رضا المستثمر ومصلحة المجتمع.

 

الفرص المتاحة:

  • تعدد المناخ يتيح إمكانية تعدد المحاصيل .
  • وجود الميزات النسبية الخاصة بصناعة مواد البناء .
  • إنتاج الموالح ويمكن تحويلها إلى ميزات تنافسية.
  • خلو المنطقة من أمراض الحيوان ووجود فرص كبيرة لإنشاء مزارع
  • قرب المنطقة من الأسواق القومية ومواني التصدير .
  • الفجوة العالمية العربية في الغذاء .

 

نقاط القوة:

  • وجود بنيات أساسية ( طرق ، كهرباء ، كباري ،اتصالات) .
  • وجود أراضى زراعية وموقع جغرافي متميز ومناخ متعدد.
  • استقرار امني كبير وانحسار وقلة الجرائم .
  • وجود مواد خام للصناعات والمعادن .
  • وجود مخطط مدن صناعية .
  • وجود موارد سياحية كبيرة ( آثار الحضارات القديمة ) .
  • شبكة الاتصالات .
  • وجود مواقع أثرية سياحية مسجلة عالميا .
  • وجود مياه ( نيلية ، جوفيه ، أمطار ) .
  • خلو المنطقة من الصراعات الاثينية
  • انخفاض معدل الأمية بالولاية .
  • وجود مؤسسات التعليم العالي ومراكز البحوث .
  • رئاسة السكة حديد
  • وجود أسواق ومواقف برية وسبل مواصلات تربط كل الولاية .
  • وجود خريجين وعمالة حرة .